صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32

الموضوع: (القول الأمين في بيان ما عند خالد الغرباني من الدجل والكذب المبين) وفيها رد على بعض شبهات المرجفين

  1. حوار (القول الأمين في بيان ما عند خالد الغرباني من الدجل والكذب المبين) وفيها رد على بعض شبهات المرجفين


    بسم الله الرحمن الرحيم

    القول الأمين
    في بيان ما عند خالد الغرباني من الدجل والكذب المبين





    الحمد لله رب العالمين ، والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين .

    والصلاة والسلام على نبينا محمد الصادق الأمين ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين .
    وبعد ...


    فما كنت أريد أن أرد على هذا المخلوق الذي لا يراقبُ اللهَ في أقواله وأفعاله وإنما اضطررت اضطراراً للرد عليه بعد أن عزمت على ترك الرد على مثل هذه المخلوقات العجيبة والذي ديدنها الكذب والدجل والافتراء والغش وتقليب الحقائق .

    فمن أجل أن لا تنطلي على الناس خدع وحيل ودجل خالد الغرباني [المدسوس الإخواني] أكتب هذه الورقات راجياً من الله - عز وجل - أن ينفع بها من يطَّلِع عليها .

    كنت أعرضت عن الرد على هؤلاء القوم البهت لا سيما في فترة الحصار على منطقة دماج ولكن ما الحيلة وقد عاد السفهاء لسفههم وأهل الفجور لفجورهم وأهل البغي والكذب لبغيهم وكذبهم ، فاضطررنا لبيان بعض أكاذيبهم لا سيما المتعلقة بما نسبوه زوراً لشيخنا العلامة ربيع بن هادي المدخلي - حفظه الله -


    قال المدسوس الإخواني خالد الغرباني :


    " ومن ذلك ما أُشيع عن فضيلته من قبل بعض المغرضين بأنه يرمي فضيلة شيخنا ومحدثنا الشيخ يحيى بن علي الحجوري بأنه حدادي وأن بعض طلاب دماج حدادية، ويزعمون أن ما حصل ويحصل هذه الأيام من خير بين الشيخين إنما هو من باب المصلحة في توقيف الكلام من أجل حرب الرافضة ومن أجل نصرة دماج.

    فسألت فضيلته عن هذا كله، فقال : (انقل عني بأن هؤلاء كذابون، والذي يقول هذا كذاب)
    وقال :
    قل لهم : (الشيخ ربيع يُكذِّب من يقول هذا الكلام، وانتهت المشاكل بين الشيخ ربيع والشيخ يحيى، وإلى الأبد، وعلى رغم أنوف الحاقدين والحاسدين ) اهـ "

    الرد على الكذاب خالد الغرباني من عدة وجوه :


    الوجه الأول :


    خبرك يا خالد الغرباني غير مقبول لأنك مجروح بالكذب من قبل فضيلة الشيخ العلامة الوالد ربيع المدخلي - حفظه الله - كما جاء بصوته فقال :

    (الغرباني يكشف من حاله حدادي وإخواني مدسوس هذا كذاب هذا الغرباني هذا المدسوس هو اللي حرّف الكلام وحذف كلامي ولعب فيه وما نقل كلامي على وجهه لو نقله على وجهه ما يستنكره عاقل, بل يؤيده العقلاء كذاب هذا الغرباني وأنا جاءني أمس من دماج ناس فقلت لهم : هذا مدسوس قالوا : والله كان إخواني قلت : هذا مدسوس ليش يحيى ما يطرده ؟! وليش ما تطردونه من دماج ؟! قالوا : هو في صنعاء)

    رابط المادة الصوتية :
    اضغط هنا لتنزيل الملف

    فشيخنا العلامة ربيع المدخلي وصفك بأنك :

    1- حدادي
    2- إخواني
    3- مدسوس
    4- كذاب
    5- حرَّفت كلامه
    6- حذفت من كلامه
    7- لعبت بكلامه
    8- ما نقلت كلامه على وجهه

    ولقد صدق شيخنا المبارك ووالدنا العلامة ربيع المدخلي - حفظه الله - في وصفك بتلكم الأوصاف الثمان ، وهو باقٍ عليها ولم يتراجع عنها لا بشريط ولا بكتابة ولم ينقل عنه أحدٌ من الثقات العدول أنه تراجع عن وصفك بها ، وها أنت أيها الغرباني من جديد تكذب على الشيخ ربيع وتحرف كلامه وتحذف فيه وتلعب فيه وما تنقله على وجهه الصحيح ولو أنك نقلت كلام شيخنا على وجهه الصحيح ما يستنكره عاقل بل يؤيده العقلاء ولكنك كذاب يا غرباني وسأبين كذبك بشيءٍ من التفصيل - بإذن الله - كما سيأتي في سياق هذا المقال .

    الوجه الثاني :

    من نقل عن شيخنا العلامة الوالد ربيع المدخلي - حفظه الله - أنه قال في شيخنا يحيى الحجوري - وفقه الله وأصلحه وهداه - أنه :
    (حدادي) وسمع هذه الكلمة مباشرة من فضيلة الشيخ العلامة ربيع المدخلي - حفظه الله ورعاه - ونقلها إلى طلابه هم مجموعة من العلماء الأجلاء والمشايخ الفضلاء العدول الثقات المشهود لهم بالورع والعدل والأمانة وهم مزكون من أهل العلم والفضل وهم :

    1- الشيخ الفاضل الناقد البصير أبو ذر عبد العزيز بن يحيى البرعي - حفظه الله -
    وقد جاءت مادة صوتية لفضيلته ونشرتموها أنتم في شبكة العلوم - حينما هاجمتم الشيخ ربيعاً - وفي المادة الصوتية قال الشيخ الفاضل أبو ذر عبد العزيز البرعي - حفظه الله - :
    (الذي سألني عنه : هل قال الشيخ ربيع : [يحيى الحجوري حدادي] قلت له : نعم قالها الشيخ ربيع)
    رابط المادة الصوتية :
    اضغط هنا لتنزيل الملف
    2- الشيخ الفاضل الدكتور المحدث أبو أسامة عبد الله بن عبد الرحيم البخاري - حفظه الله -
    3- الشيخ الفاضل أبو عبد الرحمن عبد الله بن مرعي العدني - حفظه الله -
    4- الشيخ الفاضل أبو عبد الله عثمان بن عبد الله السالمي - حفظه الله -
    5- الشيخ الفاضل أبو عمر أسامة بن عطايا العتيبي - حفظه الله -
    6- الشيخ الفاضل أبو عبد الله أحمد بن يحيى الزهراني - حفظه الله -
    7- شيخنا الفاضل أبو يوسف مصطفى بن محمد مبرم - حفظه الله -
    8- شيخنا الفاضل أبو الحارث محمد بن غالب العمري - حفظه الله -
    9- الشيخ الفاضل أبو الربيع عرفات بن حسن المحمدي - حفظه الله - حيث قال كما في مذكرة : [البيان الفوري بالكشف عن فساد أصول وقواعد يحيى الحجوري ج2 ص22] : (وَهناك أصلان مهمان يؤكدان حَدَّادِيَّةَ الرَّجُلِ وَتُبَيِّن صِدْقَ مَا سَمِعْتُهُ مِن الشَّيخ رَبِيع فِيهِ أَنَّهُ حَدَّادِي).
    10- الشيخ الفاضل أبو علي هاني بن بريك العدني - حفظه الله -

    وكل هؤلاء المشايخ الأفاضل مزكون من الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي - حفظه الله - وهم أحياء يُرْزَقون فمن أراد أن يتأكد منهم مباشرة فليتصل عليهم ،وأمَّا أنت يا غرباني فمجروح من الشيخ العلامة ربيع المدخلي بثمان كلمات ذهبيات من ضمنها الكذب الذي يجعلك ساقط العدالة لا يُقْبَل حديثك ولا شهادتك ولا روايتك ، وأنت تعلم أني أعلم أنَّ شيخنا ربيعاً - حفظه الله -رفض أن يعطيك إجازة في المرويات وأعطاها لمن وصفتهم زوراً بالكذابين المحرشين - ولتمت بغيظك - فأهل الفضل لا يزكون إلا أهل الفضل ولا يزكون المدسوسين الكذابين أمثالك يا غرباني

    سؤال لخالد الغرباني :

    هل جميع هؤلاء المشايخ الفضلاء كذابون في نقلهم عن الشيخ ربيع وأنت الصادق في نقلك عنه ؟!

    الإجابة :

    بالطبع كلا ، فهؤلاء المشايخ معروفون بالصدق والورع والتقى والعدل والأمانة ، وأمَّا أنت فمعروف من أنت ، فأنت صاحب الصفات الثمان الذميمة التي وصفك بها إمام الجرح والتعديل الشيخ العلامة الدكتور أبو محمد ربيع بن هادي المدخلي - حفظه الله - نذكر خمسة منها :
    (كذاب ، لعاب ، بتار ، محرف ، ما تنقل الكلام على وجهه) وهذا يجعلك مخروم المروءة ساقط العدالة مردود الشهادة غير مقبول في الرواية ، فهم قد سمعوا جرح العلامة الوالد ربيع للشيخ الحجوري بأنه : (حدادي) ،وأنت تدَّعي أنَّ الشيخ ربيعاً يكذبهم (قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) إذاً فرغنا من هذه وانتهينا منها والآن ننتقل لما بعدها - ونسأل الله الإعانة -

    الوجه الثالث :

    اضطراب كُتَّاب شبكة العلوم وتناقضهم فيما بينهم ما بين منكر لجرح العلامة ربيع في شيخنا يحيى بأنه :
    (حدادي) وما بين مثبتٍ للعلامة ربيع أنه قالها ولكن نسب إليه أنه تراجع عنها! وانظروا – يا رعاكم الله – إلى قول خالد الغرباني المحويتي (اليمني) - نزيل صنعاء - : [ومن ذلك ما أُشيع عن فضيلته من قبل بعض المغرضين بأنه يرمي فضيلة شيخنا ومحدثنا الشيخ يحيى بن علي الحجوري بأنه حدادي وأن بعض طلاب دماج حدادية] إلى أن قال خالد المحويتي :
    [فسألت فضيلته عن هذا كله، فقال : (انقل عني بأن هؤلاء كذابون، والذي يقول هذا كذاب)
    وقال :قل لهم : (الشيخ ربيع يُكذِّب من يقول هذا الكلام]

    فأتى المستعجل العجول الذي تدفعه عجلته إلى ارتكاب الحماقات بشكل متكرر ألا وهو
    محمد السُوَرِي - صاحب فضيحة يافع - وقال في تعليقه على كلام المحويتي : (فلا يقول هذا وينسبه إلى والدنا الشيخ ربيع حفظه الله بعد هذا الخير وبعد هذه المناصرة العظيمة إلا رجل مغرض مدسوس يريد الفتنة والشر بين العلماء الربانيين
    وهذا يدل على أن علماءنا رجاعون إلى الحق ولا يبالون جزاهم الله خيرا
    فكم والله أسعدنا هذا الكلام وأدخل على قلوبنا الفرح والسرور)


    رابط الوثيقة :
    اضغط هنا لتنزيل الملف

    فمحمد السوري الريمي (الداعي! في يافع) هُنا يُثبِت لكن مع نسبته للشيخ ربيع أنه تراجع ! والمحويتي ينفي الخبر من أساسه فأوقعا الناس في حيرة ! فرواية مَنْ نَقْبَل ؟! رواية المحويتي النكرة أم الريمي الأنكر منه ؟! أفيدونا أيها العقلاء .

    الوجه الرابع :

    أنَّ خالداً المحويتي يلزمه تكذيب شيخنا يحيى الحجوري - أصلحه الله ورده إلى الحق رداً جميلاً - ويلزمه أيضاً تكذيب نفسه وتكذيب كثيراً من أعضاء شبكته الأثيمة إذ أنهم جميعاً أثبتوا أنَّ الشيخ ربيعاً قال في شيخنا يحيى أنه :
    (حدادي) عندما شنوا الحرب على شيخنا العلامة ربيع المدخلي آنذاك ووصفوه بأنه غراب البين وكذاب وماكر ومحرش ومهيج وثائر على الدعوة وعميل للمخابرات وصاد عن سبيل الله وأنَّ الحدادية هي من صنعه وأنه هو من أوجدها بل ودعوا الله عليه بأن يقطع لسانه . الآن أيها الغرباني تأتي بكذبة جديدة بلغت الآفاق وهي أن الشيخ ربيعاً يُكَذَّب من ينقل عنه أنه قال عن شيخنا يحيى أنه : (حدادي) فيا لك من كذابٍ مبير ودجالٍ كبير ومتقول على شيخنا الإمام العلامة النحرير .

    وإن كنت قد نسيت فها أنا أُذَكِّرُكَ أيها المحويتي :

    قال شيخنا يحيى الحجوري - أصلحه الله ورزقه البطانة الصالحة وألهمه رشده - :
    [سمعنا كلامًا قبيحًا لعبد العزيز البرعي هداه الله يرميكم فيه يقول: إن الشيخ ربيع يقول بعض الكلام أنهم حدادية أو كذا؛ هل من توجيه؟]
    كان هذا نص السؤال الذي قرأه الشيخ يحيى ، ومما جاء في إجابته كما في شريط :
    (النصح الرفيع للشيخ ربيع) قوله :
    [وأذكِّره ببعض الأمور المشهود فيها بشهودٍ عدول، وأنبِّهه على عواقب ما يحصل من هذه النقولات] فهنا شيخنا يحيى – منَّ الله عليه بالتوبة – أكد أن الشيخ ربيعاً قاله عنه : (حدادي) بشهادة الشهود العدول فماذا أنت قائل أيها المحويتي الغرباني ؟!
    وقول الشيخ يحيى :
    [وأنصح عبد العزيز - وفقه الله - أن يترك هذا الهذيان، وأن لا يكن بوقًا على الدعوة يُدفع مِن فلان أو مِن غيره، وهذا ليس بنافعه وليس بضائري، وسيضره أكثر، إي والله؛ سيضره أكثر]
    وقوله :
    [ومَن جلس معه تعبئة وشحن، حتى يخرج قلبه مليء عليَّ: حدادي! وعندنا أخونا خليل عنده عدة رسائل من حمزة سمعها من الشيخ ربيع وهو يطعن بهذا الطعن! ووالله؛ لا يستطيعون أن يثبتوا هذا القول، هذا يضرهم أكثر مما ينفعهم، ما يستطيعون أن يثبتوا هذا القول، لا حدادي ولا تبديع من الصعوبة بمكان تبديعنا]
    قلت : إذاً أخونا الفاضل حمزة بن عون السوفي - حفظه الله - سمع أيضاً من الشيخ ربيع قوله عن شيخنا يحيى :
    (حدادي) باعتراف الشيخ يحيى وأقر بأن ذلك حصل ووقع من الشيخ ربيع وهو الناقل الحادي عشر ، فيلزمك يا محويتي أن تكذب الشيخ يحيى فماذا أنت فاعل أيها العبقري الذي أوقعت نفسك في الفخ الذي أردت أن تجعله لغيرك ؟

    وهذه لمن أراد أن يضحك :

    رغم أنَّ محمداً السُوَري
    [يافع!] يتصف بالحمق الشديد إلا أنه في هذه المرة كان أعقل منك يا غرباني إذ أنه جعلها من الشيخ ربيع تراجعاً وليس إنكاراً حتى يمرر كذبته على الناس، أمَّا أنت فكذبتها كذبةً كبيرة جداً بلغت عنان السماء ، ومن الصعب تصديقها فحبة حبة يا خالد على رسلك يا رجل ! إلى أين ؟ ارحم نفسك فقد أرهقتها وأتعبتها .
    وأنا قد تنبهت لتوجيهاتك لأعضاء شبكة العلوم بقولك :

    [وأتمنى من إخواني في هذه الشبكة أن يضبطوا كلماتهم في التعليق]
    ويبدو أنَّ محمداً السوري لم يضبط تعليقاته فأوقعك في الحرج صح أم لا أيها المحويتي ؟! أمَّا صديقنا ! الحميم ! علي جحاف فمن شدة فرحته كبر خمساً ، وأظنه بعد قراءة هذا المقال سيكبر أربعاً !
    [صلاة الجنازة] لأن فرحتهم للأسف الشديد ماتت فور ولادتها ، وهي بالحقيقة فرحة الحمقى المؤقتة فأضحك الله سنك يا علي جحاف (الحجي) أنت وخالد بن محمد الغرباني (المحويتي).

    [كذبة أخرى] عفواً أعني : طرفة أخرى من طرف خالد الغرباني المحويتي (اليمني) :
    وهي : [ العلامة محمد بن عبد الوهاب الوصابي يسرق الدجاج ليلاً من ثلاجة مركزه] !! :


    قال [المجاهد!] خالد الغرباني كما في أحد تعليقاته على موضوع منشور بشبكة العلوم وهو بعنوان :
    (نموذج ممن حضر محاضرة سماخة !! علامتهم (الوصابي) في مركز الفيوش التجاري) :
    [وبمناسبة ذكر الخرفان فهناك قصة يذكرها إخواننا أهل السنة في الحديدة لا بأس بذكرها هنا من باب الطرفة : حيث قام بعض أهل الخير بالتصدق بخروفين لطلاب العلم الذين في مسجد سماخة والدهم، فالوصابي يعلمهم الصبر على الجوع ويعلمهم الإيثار.
    فقام المسئول عن المطبخ بحفظهما للطلاب للأضحية في يوم العيد.

    فلما سمع سماخة والدهم بالخبر كان كالصاعقة عليه !!!

    خِرفان في مسجدي !!

    هزلت !!

    أين الاحترام !!!

    أين التقدير !!

    فما كان منه إلا أن استدعى مسئول المطبخ وبدأت المحاكمة بل المصارحة بل المصارعة !!

    الوصابي : هناك خرفان ؟!!!!!!!

    مسئول المطبخ : هناك خروفان فقط .

    الوصابي : لمن ؟!! ومن أين ؟ وكيف ؟ ومتى ؟.

    مسئول المطبخ : أتى بها أحد المحسنين للطلاب كأضحية في يوم العيد.

    الوصابي : لكن !! تعرف أن معي ضيوفا وبحاجة للضيافة ....

    بعد إلحاحٍ من الوصابي لأخذ الخرفان - فهو الوالد - رضي مسئول المطبخ أن يعطي سماخة الوالد نصف خروف، والبقية للطلاب.

    الوصابي لم يقبل لالالالالالا.

    فرضي مسئول المطبخ بخروف للوصابي وخروف للطلاب. فالقناعة كنز.

    الوصابي لم يرض ولم يقنع .

    مسئول المطبخ يرضى بنصف خروف للطلاب والبقية للوالد !!!

    الوصابي لالالالالالالالالالالالال الالالالالالالالا.

    باءت محاولات مسئول المطبخ بالفشل وحاله (أودعتهم سبًا وساروا بالأبل)

    ظفر اللئيم بالخروفين في اطمئنان ، وبقي الطلاب بدون خرفان.

    بقي مسئول المطبخ في حرج، فكَّر،،،، وتدبر كيف سيفعل،،،،

    ذهب وجمع قيمة دجاج للطلاب واشترى دجاجا للطلاب ووضعها في الثلاجة، دون أن يجعل لها قفلا، فالدنيا آمان، فنحن في بلد الإيمان.

    في ظلمة الليل البهيم الأظلم .... ينزل سماخة الوالد - لم يقنع بالخرفان - التمس،،، بحث،،، نظر،،، فتح الثلاجة فطار فرحا ليضم الدجاج إلى الخرفان لتكتمل المزرعة، وتحصل الألفة بين الحيوانات.

    لطف الله بمسئول المطبخ ، رأى ناهب الخرفان ينهب الدجاج سارع إليه وتجاذبا الدجاج المسكين وكأن حال الدجاج تقول : أما كفاك الخرفان !!!

    حرقة مسئول الضيافة على الطلاب جعلته ينزع الدجاج من يد سماخته ويفر بها إلى بيت قريب ليحفظها من جشع الوصابي.

    ولا أدري هل سيلحق مسئول المطبخ بالجواسيس.

    قد يقول البعض بأن هذه القصة ضرب من الخيال لكنها والله حقيقة سقتها بمعناها ولو سمعتموها من أصحاب الحديدة لانقلبتم على ظهوركم من الضحك على هذا الرجل اللئيم - عافانا الله وإياكم من بخله وجشعه ] هـ.


    رابط الوثيقة :

    اضغط هنا لتنزيل الملف

    فهذه قصة خالد الغرباني الذي حلف بالله كذباً أنها حقيقة وتجد فيها النَفَسَ الإخواني.

    وهذا ليس بمستغرب عن خالد الغرباني
    [الممثل المسرحي] في فرقة الإخوان المسلمين سابقاً والمتستر بالسنة حالياً فقد مثل هذا المجرم دور إبليس ودور يهودي على خشبة المسرح في إحدى مهرجانات الإخوان المسلمين ، واليوم هو يمثل دور السني الغيور على السنة .

    وقصته هذه
    [سرقة الدجاج] هي شبيهة بقصص كليلة ودمنة فأقول لمن يُصَدِّق خالداً الغرباني في نقله المزعوم عن الشيخ ربيع فعليه أولاً أن يُصَدِّق خالداً الكَذَباني في قصة سرقة كبير علماء السنة في اليمن لدجاج مركزه ، ثُمَّ يُصَدِّقهُ ثانياً في نقله عن الشيخ ربيع .

    وأجدها فرصة مناسبة هنا أن أوجه عتاباً أخوياً إلى بعض إخواننا الأفاضل من أهل السنة الذين أخذتهم العاطفة أثناء الحصار وأخذوا ينقلون عن المدسوس الإخواني خالد المحويتي الكذاب وهم يعلمون أنه كذاب وفاجر وسفيه يطعن في العلماء السلفيين فأقول لهم :
    (هل يجوز النقل عن الكذاب؟) فهذا عتاب أخوي صادق من أخ محب لإخوانه أقول : يا إخواننا الأفاضل جزاكم الله خيراً على غيرتكم ونصرتكم لدماج وللمجاهدين في جبهة كتاف ، ولكنكم أيها الأحبة أخطأتم بالنقل عن هذا المدسوس ولمعتموه وروجتم ترويجاً كبيراً له ولشبكته القذرة المجرمة فحصل بذلك تغرير ببعض ضعاف القلوب وكنتم أنتم سبباً في ذلك بنشركم لمقالات هذا الغرباني في منتدياتكم السلفية الصافية النقية أيها الأحبة في الله فراجعوا أنفسكم واتقوا الله في إخوانكم وأقولها لكم حباً فيكم ونصيحة أخوية لكم لا بغضاً أو كرهاً فيعلم الله أننا نحبكم في الله ولكن لا نرتضي فعلكم - بارك الله فيكم – لأنه خطأ واضح بَيِّن .

    فخالد الغرباني وجد في حصار دماج وحرب كتاف فرصة لتلميع صورته بعد أن أصبح منبوذاً مهجوراً من أهل السنة يلتفت يمنةً ويسرةً فلا يجد من يسلم عليه أو يرد عليه السلام فيتمنى أن الجدران تنطق وتكلمه ، والآن صيرتموه بطلاً ! ومجاهداً ! وأخاً فاضلاً ! .

    أيها الأحبة أيها الأفاضل أتدرون حينما أتى خالد الغرباني إلى جبهة كتاف ماذا كان يعمل ؟!

    إنه قعد خلف مركز القيادة بمسافة بعيدة جداً عن أماكن المواجهات ولم يشارك في المعارك الميدانية وحتى مجيئه هذا كان متأخراً جداً بعد أن أحرز الإخوة المجاهدون انتصارات متتالية على المجرمين الحوثيين وأخذ الحوثة السفلة بالتقهقر والتراجع حينها أتى خالد الغرباني يجاهد زعم .

    الغرباني حقق من وراء الحصار وحرب كتاف شهرة كبيرة روج لها إخواننا الأفاضل السلفيون للأسف الشديد عن حسن نية ولكن أقول للمحويتي اليمني هذه شهرة دنيوية وما عند الله خيرٌ وأبقى .


    قال خالد المحويتي الغرباني (اليمني) في تعليقه :


    (فإنه لم يبق لي إلا أمنية واحدة وأسأل الله سبحانه وتعالى أن أصدقه فيها، وهي أن يرزقني الشهادة في سبيله مقبلا غير مدبر بعد أن تقر عيني بالنصر المبين على الروافض الأنجاس)


    وأقول :


    يا غرباني اصدق مع الله يصدقك وأنا لا أطعن في نيتك وأتمنى أن تكون صادقاً في هذه فهذا بينك وبين الله ، والله أعلم بالسرائر ، ونسأل الله أن يرزقك الشهادة في سبيله فهي منزلة رفيعة.

    ولكن يا غرباني أنا أرشدك إلى المكان الصحيح لنيل الشهادة وهي الصفوف الأمامية في جبهة كتاف في مواجهة الرافضة حيث قُتل أخونا الفاضل الشيخ
    أحمد بن محمد مشبح – رحمه الله – وأخونا الفاضل عبد الفتاح العدني – رحمه الله – وغيرهما من الأبطال المجاهدين ،ويا حبذا لو تجعل مثل هذا الدعاء سراً بينك وبين ربك وأنت تعرف كلام أهل العلم في مثل هذه الأمور .


    وأمَّا قولك يا غرباني :

    [وليعلم كل أخ سلفي أنني ما كنت يوما من الأيام
    - بفضل الله - سببا في التحريش والإفساد بين المسلمين فضلا بين أهل العلم بل كنت ولا زلت مفتاح خير مغلاق شر بإذن الله تعالى]

    أقول :


    نعم
    [!] صحيح [!] يا غرباني صدقت [!] أخي الطيب[!] البشوش [!] الخلوق [!] المؤدب [!] فأنت مثل الحمل الوديع [!] ما سمعنا عنك إلا خيراً [!] ما وجدنا منك إلا توقير العلماء السلفيين [!] وإجلالهم [!] وتبجيلهم [!] وذكر محاسنهم [!] ما عرفناك إلا بالصدق [!] والعدل [!] والرحمة [!] والرأفة [!] والشفقة [!] واحترام الأكابر [!] ومعرفتك لعلماءنا حقهم ومكانتهم ومنزلتهم [!] ما عهدناك إلا حريصاً على جمع الكلمة [!] ووحدة الصف [!] ورأب الصدع [!] ما رأيناك إلا مصلحاً اجتماعياً [!] وحنوناً أخوياً [!] ماسمعنا منك إلا الكلمة الطيبة [!] والمنطق الحسن [!] بعيداً عن الفحش [!] والتفحش [!] وبذاءة اللسان [!] والفجور [!] والبغي [!] والظلم [!] والكذب [!] والدجل [!] والافتراء على السلفيين ليلاً ونهاراً .

    أخي الفاضل
    [!] خالد الغرباني ما ألفناك إلا صابراً [!] محتسباً [!] تصبر على الأذى [!] وتتحمل مالا تطيقه الجبال الرواسي [!] لا تنتقم لنفسك [!] ولا تتبع عثرات غيرك [!] وتبحث عن زلاتهم [!] أخي المجاهد [!] خالد يا صاحب الأخلاق الحميدة [!] والفضائل المتعددة [!] أعرف أنك لا تحب المدح [!] وأنك متواضع [!] ولكن هذه حقيقتك أريد الناس أن يعرفوها حتى لا يظنوا بك السوء [!]

    وما الذي تنشره من المقالات في شبكتك العلمية
    [!] شبكة العلوم [!] بخافٍ عن الناس فهي مليئة بالحث على مكارم الأخلاق [!] وتوقير العلماء [!] فقل أن نجد عالماً سلفياً في شبكتك العلمية [!] لم تمدحوه [!] أو توقروه [!] أو تبجلوه [!] نعم أخي الغرباني أنت معروف وشبكتك معروفة فلا تلتفت يا أخي البطل [!] المجاهد [!] إلى من يزهد فيك أو يحذر منك [!] فأنت الناصح [!] الأمين [!] .


    وإليك هذه الهدية المتواضعة من أخيك أبي واقد :


    عجباً لِمَكْرِكَ خالد الغرباني == أَفَلَمْ تَدَعْ شخصيةَ الشيطانِ

    في مسرحِ الإخوانِ في صنعا أَجَدتْ == دورَ اليهوديْ الغَوَيْ العدواني

    واليوم زوراً صِرتَ سُنياً (مَتى؟) == ومجاهداً للرفضِ والحيثانِ

    عجباً وعجباً ثُمَّ عجباً ثالثاً == عجباً لفعلكَ أيها السعواني !


    سعوان : منطقة في العاصمة صنعاء يسكنها خالد الغرباني المحويتي (اليمني)




    حقائق وأحداث وعِبَر ينبغي أن تُذْكَر وتُرْوَى وتُنْشَر




    (1) رفض فضيلة الشيخ العلامة محمد بن هادي المدخلي لاستقبال خالد الغرباني :

    اتصل أحد الناس بالشيخ العلامة محمد بن هادي المدخلي – حفظه الله – لأخذ الإذن وموعد لمجموعة من اليمنيين لزيارته والجلوس جلسة خاصة معه وأخبروه بأنَّ خالداً الغرباني معهم فقال للمتصل :
    (خالد الغرباني صاحب الشبكة) قال المتصل : (نعم) فقال الشيخ محمد : (لا أريد أن أرى صورته لا يأتي عندي ولن استقبله) حصل قبل أيام خلت من شهر ربيعٍ الثاني 1433 هـ


    (2) موقف فضيلة الشيخ محمد بن هادي من فتنة الغلو والتجريح في اليمن لم يتغير :


    الشيخ محمد – حفظه الله – لم يتغير موقفه من فتنة الغلو والتجريح وقَد سُئِلَ مؤخراً من عدة أشخاص وفي عدة مجالس :
    (هل تراجعت عن كلامك في الشيخ يحيى الحجوري؟)

    فقال الشيخ محمد :
    (أنا قلت فيه بعض الكلمات تديناً ،وإنما سُئِلْتُ : هل تراجعت عن تبديعه ووصفه بالحدادي ؟ فأجبتهم أني لم أبدعه ولم أصفه بالحدادي أصلاً حتى أتراجع عن ذلك).

    وأُذَكِّر القراء بكلام العلامة محمد المدخلي الذي أخرجه أثناء حصار دماج فقال – حفظه الله - :

    (فنحن نقول هذا ديانةً وإن رددنا على يحيى الحجوري، أو رددنا على فلان، فالرد وبيان الحق باب، ونصرة السنة وأهلها باب آخر)

    مأخوذ من مادة صوتية مفرغة وكانت عبارة عن نصيحة للعلامة محمد المدخلي ألقاها جواباً على سؤال ورد عليه من موقع ميراث الأنبياء عقب درسه في كتاب : (مفيد الأنام ونور الظلام) بمسجد بني سلمه بالمدينة النبوية يوم الأحد الموافق 3 ذي الحجة 1432 هـ .


    وبعد أن نقل الأخ عبد الرحمن العميسان – وفقه الله – عن فضيلة الشيخ محمد المدخلي نفيه أنه بدع الشيخ يحيى الحجوري نفس القصة والاضطراب والتناقض حصل لأعضاء شبكة العلوم فمنهم من قال الشيخ محمد المدخلي :
    (تراجع عن تبديع الشيخ يحيى) ومن هم من قال : (لا هو ما تراجع عن التبديع بل هو نفى أنه بدع الشيخ يحيى ولكنه تراجع عن وصف الشيخ يحيى بأنه سفيه وأشد من فالح) وهات من تلكم التحليلات المضحكة وأخذوا يتكلمون بلسان الشيخ ، والشيخ محمد لا يجاريهم في سفههم وتركهم وشأنهم .

    فبعد أن وصفوا الشيخ محمداً بأنه غلام وليس له شأن يُذْكَر وإنما هو مجرد دكتور تخرج من الجامعة الإسلامية ، وأنه جبان وكذاب ، وأنه وصف الإمام مقبلاً الوادعي – رحمه الله – بأنه جيهماني ! والنووي – رحمه الله – بأنه مبتدع أشعري ! قالوا أنه يفتي بالانتخابات بل ووصفوه بالانتخابي ولفقوا له كثيراً من التهم الباطلة منها أنه من المنفرين عن الدعوة السلفية ومن المضادين لها، بعد ذلك كله بعد أن ظنوا أنه تراجع عن كلامه في الشيخ يحيى حذفوا جميع الردود عليه ووصفوه بأنه علامة ومجاهد ومناصر للدعوة – وهو كذلك ولا يحتاج لتزكية هذه المخلوقات العجيبة – فصار الميزان عندهم عقد الولاء والبراء على ذات الشيخ يحيى فخلاص ما يضر مع إيمان الشخص معصية إذا تراجع عن كلامه في الشيخ يحيى ، هذا والشيخ لم يتراجع أصلاً كما أسلفت سابقاً ولم يصدر منه ما نسبوه إليه من تلك الطوام ، وإنما القوم قوم بهت .


    (3) توضيح لموقف فضيلة الشيخ العلامة ربيع المدخلي – حفظه الله – :


    والدنا الشيخ العلامة إمام الجرح والتعديل ربيع بن هادي المدخلي – حفظه الله – ذلك الأب المشفق حريص جداً على جمع الكلمة ورأب الصدع ووحدة الصف ولا ينتقم لنفسه وانظروا إلى صبره على فجور وبغي القوم كانت عيناه تدمع تألماً لما حصل لإخواننا في دماج أثناء حصار الرافضة الحوثيين لدماج وشغوف بتتبع أخبار دماج كثير الدعاء لهم وفي تلك الفترة سكت الشيخ يحيى الحجوري وتوقف عن الطعن في المشايخ ، وكان الشيخ ربيع مقدراً للظرف العصيب الذي تمر به دماج من تقتيل وتجويع على يد الرافضة ، والصراع هنا بين كفر وإسلام والواجب علينا نصرة أهل الإسلام ثُمَّ أخذ الشيخ ربيع يوجه الشيخ يحيى توجيهاً أبوياً سديداً ويعطيه من درره ونصائحه الغالية ولعل الشيخ يحيى استفاد منها كثيراً وتوقف عن مواصلة طعنه في أهل العلم رغم أنه لم يتراجع وأحياناً يصدر منه لمزٌ وغمزٌ لكن ليس مثل ما كان عليه سابقاً ، والشيخ ربيع يريد أن يأخذ على يديه ويعينه على الرجوع ، ولعل الشيخ يحيى دار بينه وبين خالد المحويتي (اليمني) أشياء وأمور وهذا الذي جعل خالداً المحويتي يحذف الردود والتعليقات الجديدة على بعض المشايخ ويغلق بعضها ولا يرفع المواضيع القديمة ، فهذا من أثار نصائح الشيخ الوالد ربيع – حفظه الله – وإن كان الغرباني المدسوس يظهر الاستماع للنصائح وهو يمكر بالدعوة السلفية ولكن الله كاشفه وفاضحه .

    وأسأل الله أن يمن على شيخنا يحيى الحجوري – هداه الله – بالتوبة مما صدر منه من أخطاء عقدية ومنهجية ومن طعونات في علماء أهل السنة وهذا خيرٌ له وسيرفعه الله فنحن نرجو اللهَ أن يهديه ويصلحه وأن يرزقه البطانة الصالحة التي تعينه على الخير وأن يجنبه البطانة السيئة كخالد الغرباني ومحمد السوري ومحمد العمودي وكمال العدني وسعيد دعاس وأضرابهم فهؤلاء هم من أعانوه على البغي والظلم والفجور وهم أهل التحريش .


    وهنا أنقل فائدة من كلام الشيخ محمد بن هادي المدخلي – حفظه الله – من إجابته على أسئلة أهل كتاف حيث سُئِلَ :
    (ماذا تنصح الإخوة في جبهات القتال في حال وجود من يلتحق إليهم من المخالفين عن المنهج السلفي؟)

    فكان مما قاله - حفظه الله -
    : (يجب عليهم ألا يجعلوا القيادة إليهم، ولا يجعلوا الراية إليهم، ولا يمكنوهم من هذا فيقودوا الناس كما يجب عليهم أيضاً من ناحية ثانية ألا يسمحوا لهم بالكلام في الدعوة إلى باطلهم ونشر بدعهم فإن نصروهم على هذا فحياهم الله، وإن كانوا يستغلون ذلك فلا يسمحوا لهم ولا يتركوهم، لا بد أن تكون القيادة لأهل السنة والإيمان وعسكر الحديث والقرآن، فإذا كان كذلك فنَعْم لا بأس حتى لو قاتلوا، فإنهم في مقابل الرفض أهل السنة بالمفهوم العام، وإن كانوا ليسوا من أهل السنة المحضة فلا بأس، أما إن أرادوا نشر باطلهم فلا، لا بد أن يُحَذَّر أهل الجهاد منهم، فإن ذنوب الجيش أخوف عليهم من عدوهم)

    وهكذا بالنسبة لمن وُصِفَ في الفتنة الأخيرة بـ :
    (الحدادية) وهم قلة متسلطة وليسوا كثرة هم بمقابل الرافضة أهل سنة بالمفهوم العام وليسوا أهل سنة محضة ، ولعل الله يجعل هدايتهم على يد الشيخ ربيع فهو جزاه الله خيراً بحق إمام رباني وبذل جهوداً يُشْكَر عليها في جمع الكلمة على الحق فنسأل الله أن يوفقه فيما يسعى إليه من الخير وجمع الكلمة ووحدة الصف ولم الشمل .


    (4) انقلاب الموازين التي جلتها فتنة الرافضة الحوثيين :


    سبحان الله ! الآن صار عبد المجيد الزنداني ومحمد المهدي وعقيل المقطري وعبد الله بن غالب الحميري وعبد الله الأهدل وأحمد المعلم وغيرهم من الحزبيين الإخوانيين القطبيين السروريين علماء له مواقف مشرفة ويُشْكَرُون عليها من أجل فقرة
    رقم 11 في بيانهم الذي أخرجوه بعنوان :
    [بيان علماء اليمن بشأن الواجب تجاه البلاد والعباد بعد قيام حكومة الوفاق الوطني] وهو منشور في موقع حزبي اسمه : [منبر علماء اليمن] وهو يحتوي على 20 فقرة لم تخصص لقضية دماج سوى الجزء الثاني من الفقرة رقم [10] وجاء فيها :
    (2- يستنكر العلماء ما يجري من حصار ظالم واعتداء آثم من قِبَل الحوثيين سُفكت فيه دماء الأبرياء من طلاب العلم وسكان منطقة دمَّاج من النساء والأطفال والشيوخ والشباب،كما تناقلت ذلك وسائل الإعلام وأكدته المنظمات الحقوقية التي زارت المنطقة، كما يستنكر العلماء تقاعس أجهزة الدولة المعنية عن القيام بواجبها في صيانة الدماء وحماية الأعراض والممتلكات وردع المعتدي وفك الحصار وتقديم الإغاثة، ويحذر العلماء من تصاعد هذه الاعتداءات المعتَمِدة على النَّعَرات الطائفية والعصبيات الجاهلية، والتي من شأنها تأجيج العداوة والبغضاء وزرع بذور الفرقة والفتن بين أبناء الشعب اليمني، فنحن جميعا شعب واحد تجمعنا أخوة الإسلام، كما قال تعالى: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ
    ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [الحجرات: 10])

    وفي ختام البيان جاء ما يلي :


    ( صادر عن هيئة علماء اليمن - صنعاء
    الموافق 30 محرم - 1433هـ
    الموافق 26/ 12/ 2011م
    الموقعون :

    الشيخ/ عبد المجيد بن عزيز الزنداني
    الشيخ/ أحمد بن حسن المعلم
    الشيخ/ حميد بن قاسم عقيل
    الدكتور/ عبد الوهاب الديلمي
    الشيخ/ محمد بن موسى العامري
    الشيخ/ علي بن سالم سعيد بكير
    الشيخ/ عبد الله بن فيصل الأهدل
    الشيخ/ أمين علي مقبل
    الشيخ/ حسن محمد الأهدل
    الشيخ/ عبد الرحمن قحطان
    الشيخ/ أحمد مقبل بن نصر
    الشيخ/ إسماعيل بن عبد الباري
    الشيخ/ عبد الله سيف الحيدري
    الشيخ/ د. يحيى بن عبد الله الأسدي
    الشيخ/ علي يحيى سنان
    الشيخ/ عوض محمد عوض بانجار
    الشيخ/ عبده حجره الأهدل
    الشيخ/ محمد حسين إسماعيل
    الشيخ/ عبد الملك داود عبد الصمد
    الشيخ/ الدكتور عبد الرحمن الخميسي
    الشيخ/ محمد أحمد عبد الباري الصرمي
    الشيخ/ مشرف عبد الكريم المحرابي
    الشيخ/ الدكتور صالح عبد الله الضبياني
    الشيخ/ أحمد بن علي بن أحمد برعود
    الشيخ/ سعيد بن سعيد حزام
    الشيخ/ الدكتور/ محمد يوسف الربيدي
    الشيخ/ عقيل بن محمد المقطري
    الشيخ/ فضل بن عبد الله مراد
    الشيخ/ مراد أحمد القدسي
    الشيخ/ محمد أحمد محمد باسعد
    الشيخ/ عبد الله محمد الحاشدي
    الشيخ/ أبو حسن محمد علي شبالة
    الشيخ/ عارف بن أحمد بن علي الصبري
    الشيخ/ د. حيدر بن أحمد الصافح
    الشيخ/ محمد سالم علي باحام.
    الشيخ/ عبد الله بن أحمد المرفدي
    الشيخ/ أحمد بن سليمان أهيف
    الشيخ/ علي القاضي
    الشيخ/ أمين علي جعفر
    الشيخ/ صالح سالم بن حليس
    الشيخ/ حسن بن علي الزومي
    الشيخ/ د. صالح أحمد الوعيل
    الشيخ/ عبد الله بن غالب الحميري
    الشيخ/ عارف أنور محمد
    الشيخ/ علي محمد الصغير يفوز
    الشيخ/ عبد الملك بن يحيى التاج
    الشيخ/ محمد بن سعد الحطامي
    الشيخ/ عبد الله حسن خيرات
    الشيخ/ صالح بن محمد باكرمان
    الشيخ/ حسن الصغير
    الشيخ/ حسن عبد الله الشافعي
    الشيخ/ عبد الله بن علي الجودة
    الشيخ/ علي ناصر السنامي
    الشيخ/ جمال علي عبد الله أبو بكر
    الشيخ/ محمد بن سعيد
    الشيخ/ علي حفظ الله الأهنومي
    الشيخ/ محمد بن علي عبد الله الغيلي
    الشيخ/ إبراهيم حسن رامي.
    الشيخ/ صالح بن علي الوادعي
    الشيخ/ إبراهيم بن محمد أحمد عبد الكريم
    الشيخ/ محمد عبد الكريم الدعيس
    الشيخ/ د. عمر محفوظ باجبير
    الشيخ/ صالح محمد الكولي
    الشيخ/ جمال بن ناصر
    الشيخ/ يحيى بن محمد هاشم
    الشيخ/ د. رشيد منصور الصباحي
    الشيخ/ محمد بن علي الحزمي
    الشيخ/ د. رياض بن فرج.
    الشيخ/ عبد الله بن علي صعتر
    الشيخ/ أبو الحارث عمر بن سالم باوزير
    الشيخ/ صالح بن أحمد
    الشيخ/ فهد بن علي القاسمي
    الشيخ/ صالح يحيى مانع.
    الشيخ/ محمد علي ناشر.
    الشيخ/ عبد الإله حسن عاموه
    الشيخ/ د. عبد الواحد عبد الله الخميسي
    الشيخ/ ناظم عبد الله باحبارة
    الشيخ/ أحمد بن علي مرحي الحجوري
    الشيخ/ عبد الباسط الحميدي
    الشيخ/ عبد الله بن مؤمن محمد بامؤمن
    الشيخ/ أنور رمضان
    الشيخ/ أحمد علي التريبي
    الشيخ/ علي عوض بازهير
    الشيخ/ ماجد بن محمد شبالة
    الشيخ/ مروان بن محمد مغلس
    الشيخ/ عبد الرحمن بن إسماعيل محمد عمر كدم
    الشيخ/ بشير حمود غالب سند
    الشيخ/ زفر عبد الحبيب
    الشيخ/ أمين علي الخياط
    الشيخ/ إسماعيل علي يحيى الجرافي
    الشيخ/ يوسف حسين الرجمي
    الشيخ/ عبد المنان التالبي
    الشيخ/ أحمد حسن صالح الفقيه
    الشيخ/ علي عبد الله بادي
    الشيخ/ أحمد بن حمد ناشر
    الشيخ/ مسعود السنفاني
    الشيخ/ خالد عبد الله علي
    الشيخ/ عبده علي محمد الجدي ) هـ .

    وأقول : عندما طالعت في شبكة العلوم وجدت موضوعاً بعنوان :

    [كلمة من شيخنا يحيى بن علي الحجوري حول استنكار علماء اليمن لما يجري في منطقة دماج]

    رابط الوثيقة :
    اضغط هنا لتنزيل الملف

    فظننت أنهم يقصدون علماء أهل السنة باليمن أصحاب الفضيلة الشيخ العلامة محمداً الإمام ، والشيخ عبد العزيز البرعي ، والشيخ محمداً الصوملي ، والشيخ عبد الله الذماري وبقية المشايخ.


    لكن تعجبت حينما قرأت تعليق المدسوس الإخواني خالد الغرباني على الموضوع قائلاً :


    (حصل اتصال بي عن هؤلاء العلماء ومن هم ؟
    والجواب أن هؤلاء هم خليط ومع هذا حصل منهم هذا البيان الذي شعروا فيه بالذنب العظيم تجاه ما يحصل، فأصدروا هذا البيان مع ما فيه لكنه يعتبر جهدا طيبا منهم
    وليس المراد من هؤلاء المشايخ : محمد الإمام وعبد العزيز البرعي وعبدالله عثمان ومحمد الصوملي وغيرهم، فإن هؤلاء لهم رأي آخر، وهو رأي شاذ)


    فحملت المادة الصوتية لشيخنا يحيى الحجوري – عفا الله عنه وهداه – وإذا به يثني على بيان هؤلاء الحزبيين ويقرأه على طلابه ويقول :


    [وصدرت رسالة بيان من علماء اليمن لعلكم اطلعتم عليها هي رسالة جيدة نعم رسالة جيدة بيان من علماء اليمن وفيها مضمون ذلك أنَّ ما تقدم ذكره الحق واضح والحقيقة أنهم يعني رأينا منهم التألم على إخوانهم هنا ويُشْكَرون وبيانهم بيان واضح في موضعه وإن كان كما قيل : يا ابن الكرام لا تدنو تبصر ما قد حدثوك == فما رآءٍ كمن سمع ، وما عبروا به دون ما رأيناه ولاحظناهُ ولكن أقصد من ما رأيناهُ ولاحظناهُ أشد مما ربما تصوروه ومع ذلك كلامهم جيد نُصْحٌ طيب وفي موضعه وهذا من معاني الحديث الذي أشرنا إليه آنفاً]


    ثُمَّ قال الشيخ يحيى عند
    الدقيقة 44 : 9 : (هذا بيانهم مشكورين نُشِرَ يوم الثلاثاء السابع والعشرين ديسمبر متى يا إخوان هذه ديسمبر هاه بالأمس يلا ديسمبر قال أخبار اليوم يقول علماء يقول : اسمه عبد الحافظ الصمدي الذي نشره)


    ثُمَّ قرأ الشيخ يحيى نص المقال الذي فيه مضمون بيان ما يسمى بـ : (علماء اليمن) ! وأخذ يُعَلِّق على بعض فقراته وقال في نهاية التعليق :
    (كلام جيد هكذا ؟ واللهِ كلامٌ جيد ويُشْكَرون عليه وإلى هنا بارك الله فيكم)


    رابط المادة الصوتية :

    اضغط هنا لتنزيل الملف

    أقول : أين أنتم من بيانات العلماء السلفيين في اليمن وفي خارج اليمن وهي بالعشرات تركتموها ولم تشكروا أصحابها بل طعنتم فيهم ووصفتموهم بالمخذلين المتقاعسين وفي المقابل أثنيتم على الحزبيين الحركيين القطبيين الإخوانيين السروريين المحاربين للدعوة السلفية وأظن الغرباني الآن في قمة الفرح لأن شيخه عبد المجيد الزنداني على رأس هؤلاء الحركيين الذين شكرهم وأثنى على بيانهم شيخنا يحيى الحجوري – أصلحه الله – وافق شنٌّ طَبَقَة == وافقه فاعتنقه .


    وطعنتم بشيخنا محمد الإمام وشنعتم عليه في مسألة وأثنيتم على بيان فيه أن الرافضة الحوثة هم مسلمون كما جاء في بيان علماء الحزبية حيث قالوا :
    (ويحذر العلماء من تصاعد هذه الاعتداءات المعتَمِدة على النَّعَرات الطائفية والعصبيات الجاهلية، والتي من شأنها تأجيج العداوة والبغضاء وزرع بذور الفرقة والفتن بين أبناء الشعب اليمني، فنحن جميعا شعب واحد تجمعنا أخوة الإسلام، كما قال تعالى: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [الحجرات: 10])


    أقول : يا شيخنا يحيى ويا طلاب الشيخ يحيى أليس الصراع القائم في صعدة هو صراع بين الكفر والإسلام ؟! فما بالكم اليوم تنقلبون على أعقابكم وتوافقون علماء الحزبية بأن الصراع القائم هو صراع بين مسلمين ومسلمين ؟! (مالكم كيف تحكمون) .


    قال الله - سبحانه وتعالى - : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ) أين العدل والإنصاف ؟! .


    وماذا عساه يقول الآن صاحب مقال :
    (السيف الأحمر في الرد على صاحب معبر) ؟ أم أنه يكيل بمكيالين؟!


    بل قد توسع خالد الغرباني المحويتي (اليمني) في شكر المخالفين للدعوة السلفية فشكر تنظيم القاعدة التكفيري قائلاً :
    (وَقَدْ رَأَيْتُ بَعَض المنْشُورَاتِ لما يُسَمَّى بِتَنْظِيمِ القَاعِدَة يَنصُرُون فِيهَا دَمَّاج، فَجَزَاهُم الله خَيرًا عَلَى غَيرَتِهم) .


    المصدر : مقال لخالد المحويتي (اليمني) بعنوان :
    (حَتَّى لا تَخْتَلِطَ أَوَرَاق تَنْظِيمِ القَاعِدَةِ بَأَوْرَاقِ أَهْلِ السُّنَّةِ مِنْ أَجْلِ دَمَّاج) وهو منشور بشبكة العلوم .


    رابط الوثيقة :

    اضغط هنا لتنزيل الملف

    أقول : أتشكر تنظيم القاعدة التكفيري الإرهابي الذي يسفك دماء المسلمين ويعيث في الأرض فساداً وما مجازر محافظة أبين التي ارتكبوها عنَّا ببعيد وأنت تقول لهم :
    (فجزاكم الله خيراً) !


    لَِمَ لم تقل للعلامة عبيد الجابري ،وللعلامة محمد الوصابي ،وللشيخ الدكتور عبد الله البخاري وللشيخ محمد الإمام ، وللشيخ عبد العزيز البرعي - حفظهم الله - :

    (جزاكم الله خيراً على غيرتكم) بل أخذت تطعن فيهم فالوصابي عندك سارق للدجاج ! والجابري أعمى البصر والبصيرة دجال ! والبخاري متبخر ! والبرعي صاحب سلاقع وبلاقع ! والإمام مميع ! وكثير من علماء السنة أكلت لحومهم ودعوت عليهم وأمَّا (الإخوان) و(القطبيون) و(السروريون) و(القاعدة) فتشكرهم وتدعو لهم ! حقاً إنَّكَ إخوانيٌ جلد حداديٌ مدسوسٌ – إي والله –


    (5) الصفاء والنقاء عند خالد الغرباني زعيم شبكة الغُثَاء :


    في رحلة خالد الغرباني الأخيرة إلى المملكة العربية السعودية وذهب واجتمع مع
    السعيدي في مكة المكرمة وهو الذي كانت تستضيفه قناة وصال الحزبية القطبية السرورية وأثنى على عبد المجيد الزنداني في قناة وصال ، أهو حنين لماضيك الإخواني يا خالد الغرباني ؟! أهذا من الصفاء والنقاء ؟!


    وهل صحيح أنَّكَ عندما زرت الرياض قررت زيارة الحزبي سعد البريك أنت ومجموعة من الأشخاص؟! وأنَّكَ خشيت من أن يتسرب الخبر فألغيت الزيارة ؟! نريد جواباً واضحاً منك يا صاحب الصفاء والنقاء ! أسلفيٌ في النهار وإخواني في الليل ؟! أم ماذا يا محويتي ؟! أجب


    وأظن أنَّ بهذا القدر كفاية .


    وأسأل الله أن لا يحوجني للرد على مثل هذه المخلوقات العجيبة الغريبة المريبة يوماً ما .
    ونسأل الله أن يمن علينا وعليهم بالهداية وأن يوفقنا وإياهم لما يحبه ويرضاه .

    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين
    والحمد لله رب العالمين .

    كتبه : أبو واقد عبد الله بن صالح المغرمي القحطاني
    عدن – اليمن في يوم الأربعاء 21 ربيع ثاني 1433 هـ الموافق 14 مارس 2012 م


    Alghtane1975@hotmail.com
    almgrme@gmail.com
    Abowakd76@yahoo.com
    skype : abowakd1975


    __________________________________________________ ____________________________

    اضغط هنا لتنزيل المقال بصيغة وُرد


    واضغط هنا لتنزيل الملف بصيغة بي دي إف
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو واقد القحطاني ; 15-03-2012 الساعة 04:29 PM

  2. #2

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أباواقد وأعانك ومن عجائب ما نقلت عنهم ثنائهم على مقال علماء الحزبية في اليمن وفيه ما ذكرت من وصفهم للرافضة بالإسلام وأخوة الإسلام وتشنيعهم على الشيخ الإمام بما هو دون ذلك بمراحل فلا تعجب فالأمر واضح كالشمس ليس دونها سحاب والله مظهر ما كانوا يكتمون وهو حسبنا الله ونعم الوكيل ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    788

    افتراضي

    لله درك أبا واقد ما عهدناك إلا مدافعا عن الحق وأهله
    عادت العقرب فعدتَ رفع الله قدرك
    وهنا سؤال واستفسار هل هذا هو التعديل الأخير
    أم سيعدل الغرباني تعديلا آخر
    ننتظر وسنرى فإن غدا لناظره قريب.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    الدوحة - قطر
    المشاركات
    699

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أولاً : أشكر أخي الفاضل أبو واقد القحطاني على رده الملجم المفحم في ( شيطان المسارح ) المدسوس المدعو خالد

    الغرباني ( غراب صنعاء الأسود ) ودفع دجله وافترائه على علماء السنّة في اليمن وخارج اليمن .


    ثانياً : لافرق عندنا بين الغرباني وشيخه الحجوري في الفجور والضلال والانحراف ويلحقهم في ذلك كل من عاونهم على

    شرّهم وضلالهم وفجورهم .

    ثالثاً : يجب التفريق بين دمّاج التي يقطنها أكثر من ( عشرة آلاف مسلم سني ) مابين عامّي وطالب علم وشيخ كبير وعجائز

    وأطفال وشباب وبنات , وبين شخص الحجوري الضال المضل وزمرته الفاجرة, فمن أجل هؤلاء أتت نصرة أهل السنّة من

    كل حدب وصوب ويدخل فيهم الحجوري ومن تحته من الحدادية تحت باب { هم الجلساء لايشقى بهم جليسهم ) , وقد آسفنا

    اغترار بعض الإخوة السلفيين في يحيى ومن يتبعه من الدجاجلة وكأن الحجوري وزمرته من أهل الشر والبهتان قد تابوا من

    غيّهم ورجعوا إلى رشدهم فسارعوا بالنقل عنهم والتلميع لهم وفتحوا منتدياتهم على مصراعيها وكأن الحرب على يحيى

    وزمرته وليست على آلاف من أهل السنّة الذين أشقاهم الحجوري قبل الرافضة الأنجاس , ونسوا أن هذا يجر إلى مفسدة

    عظيمة وعواقب وخيمة إذ الذي بالأمس ضال مضل تحول اليوم إلى إمام وعلامة , والكذاب الفاجر تحول إلى ثقة ينقل

    عنه , فيالله العجب كيف أصبح مثل هؤلاء المفسدين أهل صدق وصلاح بين عشيّة وضحاها ! .

    رابعاً : خبر الكذاب مردود ولا يقبل بأي حال من الأحوال فكيف إذا اجتمع مع الكذب فجور وبهتان وضلال مبين واتهام

    باطل من شيخه للصحب الكرام رضوان الله عليهم أجمعين وتبديع بالجملة لعلماء أهل السنّة وطلبة العلم والولاء والبراء

    لشخص شيخهم شيخ الضلالة أجاره الله من شرّه فلا شك عند العقلاء أن خبره مردود على وجهه ولا كرامة .

    خامساً : نحن قلوبنا تنزف دماً لما يصيب إخواننا في دماج وغيرها من البلاد لكن هذا لايجعلنا نتعاطف مع الباطل مهما كان

    والسكوت في الأيام الماضية ليس خوفاً من أحد ولكن لترجيح المصلحة العامة للمسلمين لأنهم أمام عدو غاشم فوجبت

    النصرة لهم , ولكن حمقى الحجوريين ظنوا أن هذه فرصة لقلب الموازين وأسندوا المهمة للإعلامي الإخواني الجلد خويلد

    الغرباني وثلته الفاسدة في شبكتهم الآثمة ونسوا أو تناسوا قول الشاعر :

    إذا كان الغراب دليل قوم ***** يمر بهم على جيف الكلاب
    سادساً : فاليعلم أهل السنة أن في الأيام الماضية والحرب مشتعلة والسلفيين قد كفوا ألسنتهم وأقلامهم عن الردود وكلهم

    توجهوا لنصرة دماج المسلمة السنيّة , ولكن ياترى ماذا كان يفعل الحجوريين في هذا الوقت أتدرون ماذا يفعلون أنا أخبركم

    بإذن الله كانوا يتكلمون مع السلفيين في أوروبا هل يطلبون نصرتهم لا بل كانوا يحذرون من السلفيين ويزرعون الفرقة

    بينهم وهم في أحوج حال للتكاتف مع بعضهم في تلك الدول الكافرة , استغلوا انشغال أهل السنة في حرب الرافضة وحولوا

    ذلك إلى تلميع أنفسهم وتكثيف الحرب على السلفيين والطعن من خلف ظهورهم كما فعل القطبيين والإخوان مع السلفيين في

    أفغانستان والله المستعان .

    سابعاً : الجهاد في أرض كتاف عند رجال وائلة الأبطال الأفذاذ في الصفوف الأولى أما النباح خلف الساقة بأميال فهذا يحسنه

    حتى القطط البرية يا ( شيطان المسارح ) .

    والحمدلله رب العالمين ...

  5. #5

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الكريم الحبيب عبدالله القحطاني العدني
    على هذا البيان والتوضيح المتمثل في فضح الكذاب المدسوس الغرباني
    واعلم أنك صاحب القلم والميدان بحق وعلم ـ أحسبك كذلك ـ يا أبا واقد ، كثر الله من أمثالك
    وإلا فبضاعة الغرباني كاسدة بائرة لا ينخدع بها أهل الصنعة ومن رزقهم الله العقل والزكاء والذكاء
    وإن كانت قد تمرر ويجد لها متسعا عند من ركب هواه وبدعته وسار حذو سيره أو من كان مغفلا أو جاهلا بحاله وحال أقرانه وأخدانه
    أما عند علماء السنة وطلابهم النجباء الأذكياء فنقول له : ذهبت عدالتك عندهم أدراج الرياح من زمان يا غرباني لا يقيم قوائمها إلا أن تكون منك توبة مفصلة بشروطها ، أما التمثيل والمسرح عندهم حرام لا يجوز والله المستعان
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو أنس بشير بن سلة ; 15-03-2012 الساعة 09:17 AM

  6. #6

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سعيد الحنبلي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أولاً : أشكر أخي الفاضل أبو واقد القحطاني على رده الملجم المفحم في ( شيطان المسارح ) المدسوس المدعو خالد

    الغرباني ( غراب صنعاء الأسود ) ودفع دجله وافترائه على علماء السنّة في اليمن وخارج اليمن .


    ثانياً : لافرق عندنا بين الغرباني وشيخه الحجوري في الفجور والضلال والانحراف ويلحقهم في ذلك كل من عاونهم على

    شرّهم وضلالهم وفجورهم .

    ثالثاً : يجب التفريق بين دمّاج التي يقطنها أكثر من ( عشرة آلاف مسلم سني ) مابين عامّي وطالب علم وشيخ كبير وعجائز

    وأطفال وشباب وبنات , وبين شخص الحجوري الضال المضل وزمرته الفاجرة, فمن أجل هؤلاء أتت نصرة أهل السنّة من

    كل حدب وصوب ويدخل فيهم الحجوري ومن تحته من الحدادية تحت باب { هم الجلساء لايشقى بهم جليسهم ) , وقد آسفنا

    اغترار بعض الإخوة السلفيين في يحيى ومن يتبعه من الدجاجلة وكأن الحجوري وزمرته من أهل الشر والبهتان قد تابوا من

    غيّهم ورجعوا إلى رشدهم فسارعوا بالنقل عنهم والتلميع لهم وفتحوا منتدياتهم على مصراعيها وكأن الحرب على يحيى

    وزمرته وليست على آلاف من أهل السنّة الذين أشقاهم الحجوري قبل الرافضة الأنجاس , ونسوا أن هذا يجر إلى مفسدة

    عظيمة وعواقب وخيمة إذ الذي بالأمس ضال مضل تحول اليوم إلى إمام وعلامة , والكذاب الفاجر تحول إلى ثقة ينقل

    عنه , فيالله العجب كيف أصبح مثل هؤلاء المفسدين أهل صدق وصلاح بين عشيّة وضحاها ! .

    رابعاً : خبر الكذاب مردود ولا يقبل بأي حال من الأحوال فكيف إذا اجتمع مع الكذب فجور وبهتان وضلال مبين واتهام

    باطل من شيخه للصحب الكرام رضوان الله عليهم أجمعين وتبديع بالجملة لعلماء أهل السنّة وطلبة العلم والولاء والبراء

    لشخص شيخهم شيخ الضلالة أجاره الله من شرّه فلا شك عند العقلاء أن خبره مردود على وجهه ولا كرامة .

    خامساً : نحن قلوبنا تنزف دماً لما يصيب إخواننا في دماج وغيرها من البلاد لكن هذا لايجعلنا نتعاطف مع الباطل مهما كان

    والسكوت في الأيام الماضية ليس خوفاً من أحد ولكن لترجيح المصلحة العامة للمسلمين لأنهم أمام عدو غاشم فوجبت

    النصرة لهم , ولكن حمقى الحجوريين ظنوا أن هذه فرصة لقلب الموازين وأسندوا المهمة للإعلامي الإخواني الجلد خويلد

    الغرباني وثلته الفاسدة في شبكتهم الآثمة ونسوا أو تناسوا قول الشاعر :

    إذا كان الغراب دليل قوم ***** يمر بهم على جيف الكلاب
    سادساً : فاليعلم أهل السنة أن في الأيام الماضية والحرب مشتعلة والسلفيين قد كفوا ألسنتهم وأقلامهم عن الردود وكلهم

    توجهوا لنصرة دماج المسلمة السنيّة , ولكن ياترى ماذا كان يفعل الحجوريين في هذا الوقت أتدرون ماذا يفعلون أنا أخبركم

    بإذن الله كانوا يتكلمون مع السلفيين في أوروبا هل يطلبون نصرتهم لا بل كانوا يحذرون من السلفيين ويزرعون الفرقة

    بينهم وهم في أحوج حال للتكاتف مع بعضهم في تلك الدول الكافرة , استغلوا انشغال أهل السنة في حرب الرافضة وحولوا

    ذلك إلى تلميع أنفسهم وتكثيف الحرب على السلفيين والطعن من خلف ظهورهم كما فعل القطبيين والإخوان مع السلفيين في

    أفغانستان والله المستعان .

    سابعاً : الجهاد في أرض كتاف عند رجال وائلة الأبطال الأفذاذ في الصفوف الأولى أما النباح خلف الساقة بأميال فهذا يحسنه

    حتى القطط البرية يا ( شيطان المسارح ) .

    والحمدلله رب العالمين ...

    مرحبا وأهلا بأخينا الفاضل المحترم أبي سعيد كم أشتقنا إليك ، وإن كانت أخبرك لا تنقطع عني لما يوصله إليّ أخي الحبيب القحطاني
    ثم نبشر منتديات السموم وشرذمتها من أمثال أبي حاتم العنابي أن أقلام أسود الوحيين لازالت قائمة بإذن الله وتوفيقه
    ثم صدقت يأيها اﻷخ الفاضل

    سادساً : فاليعلم أهل السنة أن في الأيام الماضية والحرب مشتعلة والسلفيين قد كفوا ألسنتهم وأقلامهم عن الردود وكلهم

    توجهوا لنصرة دماج المسلمة السنيّة , ولكن ياترى ماذا كان يفعل الحجوريين في هذا الوقت أتدرون ماذا يفعلون أنا أخبركم

    بإذن الله كانوا يتكلمون مع السلفيين في أوروبا هل يطلبون نصرتهم لا بل كانوا يحذرون من السلفيين ويزرعون الفرقة

    بينهم وهم في أحوج حال للتكاتف مع بعضهم في تلك الدول الكافرة , استغلوا انشغال أهل السنة في حرب الرافضة وحولوا

    ذلك إلى تلميع أنفسهم وتكثيف الحرب على السلفيين والطعن من خلف ظهورهم كما فعل القطبيين والإخوان مع السلفيين في

    أفغانستان والله المستعان .

    لم يكن هذا في أوروبا وحسب ، بل حتى في بلاد المسلمين ومن ذلك ها هو يوسف العنابي المتطفل على العلم ، الحرب في دماج قائمة وهو في أرض الجزائر يشعل في الفتن ويطعن في مشايخ السنة ويفرق في شباب أهل السنة
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو أنس بشير بن سلة ; 15-03-2012 الساعة 02:54 AM

  7. #7

    افتراضي

    جزاك الله خير أيها البطل القحطاني صاحب التخصص في كشف زيف الحجورية الحدادية

    وهذا الكذبة الكبيرة لا تدع مجالا للشك في أنه إخواني مدسوس

    ذلك أنه لما وجد الأمور هدأت وترك الكلام في الحجوري والشيخ ربيع يسعى للإصلاح

    جن جنونه فشد الرحل إلى المملكة ليعيدها جذعة

    وإلا كيف وأنت على مائدة الشيخ ربيع تكذب هذه الكذب الخطيرة جدا

    إن لم يكن هذا هو أبو التحريش والسعي في الفتنة فلا أدري ما التحريش ولا ما الفتنة !

    وهذه الكذبه باعتراف الكذباني نفسه بدليل أنه عدل !!! بدل أن يتوب ويعتذر للشيخ ربيع

    فعل هذه الفعله هو والسوداني المربط عند الشيخ ربيع للفتنة والاتصالات بالخرباني ومن إليه

    فماذا سيقول أصحاب التعليقات على كذبة الكذباني بعد اعتراف الكذباني بأنه كذب على الشيخ ياله من خزي وعار وشنار على من يدعون طلب العلم زعموا!!!
    أما قضية الصفاء والنقاء في هذه الفتة من الحجوريين حدث عنها ولا حرج يا أبا واقد
    تطبيق لقاعدة حسن البناء تماما المعذرة والتعاون



  8. #8

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي ، وحفظ الله شيخنا نزار بن هاشم العباس الذي قال عن القوم في مقدمة رسالته :(ما بين مختار بدري السوداني ويحيى الحجوري اليمني وأتباعهما ) :

    (فإنّ مما ابتليت به الدعوة السلفية وأهلها في هذا العصر أدعياءها الجهلاء والمتقمصين لها الذين اجتمعت فيهم صفات ذميمة لا تليق بالمسلم فضلا عن منتسب لمنهج السلف الصالح ؛ كالكذب والافتراء والجهل...)

  9. #9

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العيني مشاهدة المشاركة
    وهنا سؤال واستفسار هل هذا هو التعديل الأخير
    أم سيعدل الغرباني تعديلا آخر
    ننتظر وسنرى فإن غدا لناظره قريب.
    الخطوة الثانية إغلاق الموضوع ولعل بعده الحذف وانتهت القضية
    وستجد لها أخوات

    مثل هذه الكذبة ما يقدم عليها كذاب فقط ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    الدوحة - قطر
    المشاركات
    699

    افتراضي

    فشيخنا العلامة ربيع المدخلي وصفك بأنك :

    1-
    حدادي
    2-
    إخواني
    3-
    مدسوس
    4-
    كذاب
    5-
    حرَّفت كلامه
    6-
    حذفت من كلامه
    7-
    لعبت بكلامه
    8-
    ما نقلت كلامه على وجهه

    سبحان الله أما يكفي هذا الجرح عند أهل السنّة في هذا ( الغراب ) حتى تملئ المنتديات في النقل عنه

    والله إن هذا لمن أعجب العجاب .

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •